أهلا وسهلاً بك زائرنا الكريم
نرحب بك ونتمنى ان تتكرم بالتسحيل
او اذا كنت عضو فعليك بتسجيل دخولك
مع تحيات
منتديات جبل حبشي


منتديات من لا منتديات له



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقالتي التي نشرتها صحيفة اليقين بعنوان: (المؤتمر والمشترك.. عوامل البقاء وأسباب الفناء!)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزة الجبيحي


avatar

ذكر عدد الرسائل : 10
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: مقالتي التي نشرتها صحيفة اليقين بعنوان: (المؤتمر والمشترك.. عوامل البقاء وأسباب الفناء!)   السبت 29 سبتمبر 2012 - 11:25

- إن ثورة الشباب الشعبية السلمية التي انطلقت في 11 فبراير 2011م.. حتى الآن لم تحقق كافة نتائجها المنشودة.. وما نستطيع لمسه من نتائج إيجابية فهي بسيطة جدا كحدوث بعض التغيير نوعاً ما كما حصل في الجوانب الإعلامية ولو بصورة بسيطة.. إلا أن أعظم نتيجة من نتائج ملموسة حتى الآن، بل أن هناك مساوئ عديدة منها تقاسم السلطة بين أطراف النزاع كما هو حاصل في حالة حزب المؤتمر الشعبي العام وتكتل أحزاب اللقاء المشترك.. فقد مثلت تلك الأطراف صراع المصالح، وهناك عدة عوامل وأسباب قد تؤدي إلى ديمومة تلك الأطراف أو إلى فنائها..
- فيما يخص حزب المؤتمر الشعبي العام، فإن عوامل بقائه هي:-
1- الموظفين الحكوميين المنتميين للمؤتمر، فهم يشكلون قاعدة قوية تدعم استمرارية حزب المؤتمر في الساعة الوطنية..
2- الأفراد الذين استقالوا من المؤتمر خلال الأحداث، فهم يشكلون عاملاً مساعداً على بقاء المؤتمر.. فبتمسكهم بانتمائهم للمؤتمر سيؤكدوون أنه حزب يؤمن بالتغيير لكونه يضم في صفوفه أعضاءً مناصرون للثورة الشبابية..
3- تفغيل وتطبيق رؤية المؤتمر كحزب والمتمثلة بـ(الميثاق الوطني) والتوعية فيه لجميع المنتمين للحزب..
4- مشاركة المؤتمر في حكومة الوفاق وكون مرشح الرئاسة والتوافق الوطني من صفوفه حيث تم التعامل مع المؤتمر كطرف رئيسي في العملية السياسية وشريك فاعل في الساحة الوطنية، وبناءً عليه يستحيل إقصائه!!..
5- بقاء أصحاب المصالح في المؤتمر.. فذلك يجبرهم بالعمل بكل قواهم لبقاء الحزب لغرض ضمانهم بقاء مصالحهم المرتبطه ببقاء الحزب!!
6- وجود المقرات والمباني والأصول.. لما في ذلك من تأثير كبير على بقاء الحزب..
7- عدم القبول بالتوريث.. فذلك سيعزز النهج الديمقراطي للحزب وبالتالي في الساحة وبقوة..
8- الإعتراف بثورة التغيير الشبابية.. والذي من شأنه بقاء المؤتمر بإعتباره رائداً في التعددية والديمقراطية والقبول بالآخر..
- أما العوامل التي تمثل أسباباً لفناء المؤتمر الشعبي العام هي:-
1- عدم تفعيل الرؤية الحقيقية للمؤتمر كحزب والمتمثلة بـ: (الميثاق الوطني) ولعل غالبية المنتمين للمؤتمر لا يعلمون شيئاً عن بنود الميثاق!! وهذا بحد ذاته عامل رئيسي يهدد ثبات المؤتمر كحزب.
2- اعتماد المؤتمر على قاعدة (حزب الدولة) وليس (دولة الحزب).. أي أن الدولة هي من أوجدت حزب المؤتمر وليس حزب المؤتمر هو من أوجد الدولة.. وعليه لا بُد من الانتباه لهذه النقطة من خلال ايجاد موارد عديدة تضمن بقاء المؤتمر غير الحزبية العامة للدولة!!.
3- غياب السياسة المالية الواضحة والمحدودة.. حيث هناك عشوائية كبيرة في الإنفاق إعتماداً على خزينة الدولة!! وغياب الأمر المعلوم لفعاليات المؤتمر مما أدى إلى غياب الوازع التنظيمي لدى الناشطين في الحزب فأصبحوا لا يتحركون إلا بالمال.. وخير مثال كما كان أثناء الأحداث فخطبة ميدان السبعين مدفوعة الأجر!! وأية مشاركة خطابية في ميدان التحرير مدفوعة الأجر!!..
4- التنافر الموجود بين الأقطاب المؤثرة في حزب المؤتمر.. حيث هناك تباينات في الأفكار لدى الشخصيات الهامة في الحزب وقد ظهر ذلك جلياً أثناء الأحداث حيث انقسمت قيادات المؤتمر بين مؤيد ورافض للتغيير!!..
- وفي الناحية الأخرى من الملعب السياسي اليمني نجد الطرف الآخر المنقسم لكعكة الحكم وهو (تكتل أحزاب اللقاء المشترك) فهناك عوامل لبقائه وأخرى تهدده بالاهتزاز.. أما عوامل بقائه تتمثل فيما يلي:-
1- دوافع إنشاء التكتل هو اتخاذ رئيس النظام السابق سياسة الإضعاف للأحزاب المعارضة عن طريق الاستنساخ وتفريخ الأحزاب وشراء الذمم وغيرها من الاساليب.
2- عدم قيام التكتل على أساس الاندماج في حزب واحد وإنما على أساس التحالف..
3- عقلانية بعض قياداته..
4- التنافس بين أحزاب التكتل على الإخلاص والجد فكل حزب فيه المشترك مضطر لإظهار كل جهوده بهدف النجاح، فذلك من شأنه تقوية موقف المشترك..
- هناك أيضاً أسباب فناء للمشترك تتمثل في:
1- شعور أحزاب اللقاء المشترك او إحداها بالغرور والظهور على أنه الحزب الأكثر تأثيراً وشعبية ليقوم بإقصاء بقية شركائه في التكتل بهدف الاستحواذ على كل شيء!! وقد ظهر ذلك جلياً لدى الحزب الاكبر في المشترك الذي ظهرت تصرفاته الإقصائية ضد شركائه متناسياً أن كل شركائه الأحزاب تعدّ أحزاباً عريقه لها رؤاها وعراقتها بل ومعظمها قد حكمت دولاً وبلدان!!..
2- إقصاء موظفي الحكومة ممن ينتمون لحزب المؤتمر الشعبي العام.. فهذا الأسلوب هو ضمن المساوئ التي انتهجها النظام السابق ومن العار تكرار ذلك!!
3- تكرار تعليق كل أوجه القصور والاختلالات على شماعة النظام السابق حتى وإن كانت بعضها صحيحة، فعلى المشترك تحّمل مسؤولية وإنقاذ الوطن والمواطن من تلك المساوئ وأسبابها!!..
4- عدم التركيز على المسميات الانتقامية..
5- محاولة الاستحواذ والاستيلاء باسم الثورة والظهور بأن المشترك هو العامل الرئيسي للثورة!!..
- تلك هي عوامل البقاء واسباب الفناء لمتقاسمي الحكم، والتي هي من أجل السلطة من وجهة نظر شخصية.. أما الوطن فلا زالت الثورة الشبابية تسير ولم تكتمل بعد فهي مصفاة للجميع وإن طالت فترتها بالنهاية تنتج الأصح والأصلح للبلاد وتتخلص من كل من ركبها أو احتمى بها!!..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوسلطان


avatar

ذكر عدد الرسائل : 1858
العمر : 39
الدولة : اليمن
تاريخ التسجيل : 14/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مقالتي التي نشرتها صحيفة اليقين بعنوان: (المؤتمر والمشترك.. عوامل البقاء وأسباب الفناء!)   السبت 29 سبتمبر 2012 - 21:16

كلام في محله
تحياتي لك أستاذ حمزه


ياوطني يسعد صباحك

لم الشمل لملم جراحك


ودي اشوفك يوم تضحك

متى الحزن يطلق سراحك؟؟؟؟؟



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسم الزريعي

avatar

ذكر عدد الرسائل : 5062
العمر : 34
الدولة : اليمن
تاريخ التسجيل : 10/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: مقالتي التي نشرتها صحيفة اليقين بعنوان: (المؤتمر والمشترك.. عوامل البقاء وأسباب الفناء!)   الإثنين 1 أكتوبر 2012 - 7:08





رائع ،،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقالتي التي نشرتها صحيفة اليقين بعنوان: (المؤتمر والمشترك.. عوامل البقاء وأسباب الفناء!)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـمـنتــــدى :: الـملتـقى السـياسـي-
انتقل الى: