أهلا وسهلاً بك زائرنا الكريم
نرحب بك ونتمنى ان تتكرم بالتسحيل
او اذا كنت عضو فعليك بتسجيل دخولك
مع تحيات
منتديات جبل حبشي


منتديات من لا منتديات له



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إيران تنقل مخطط تصفية الضباط العراقيين الى اليمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم الزريعي

avatar

ذكر عدد الرسائل : 5062
العمر : 35
الدولة : اليمن
تاريخ التسجيل : 10/05/2010

مُساهمةموضوع: إيران تنقل مخطط تصفية الضباط العراقيين الى اليمن   الأربعاء 17 أكتوبر 2012 - 15:23



استشهد في العاصمة اليمنية صنعاء ظهر يوم الثلاثاء 16/10 الجاري، اللواء الركن خالد الهاشمي أحد كبار ضباط الجيش العراقي، بعد أن طالته رصاصات الغدر والإجرام، بينما كان يسوق سيارته في وسط صنعاء، وتوفي فورا بعد اطلاق النار عليه، في إطار تنفيذ حملة تصفية الضباط والطيارين العراقيين ممن شاركوا في الحرب العراقية الايرانية بالثمانينات، وفي معارك التصدي للغزو الأنكلوأمريكي للعراق عام 2003.

والمعلوم أن اللواء الهاشمي كان أحد القادة المتميزين (الفرقة 51) من قادة فرق الحرس الجمهوري وكان يقاوم في منطقة أم قصر، وحينما اعلن وزير الدفاع الأمريكي وقتها دونالد رامزفيلد أسر اللواء الركن خالد الهاشمي قائد الفرقة التي كانت اول قطعة عسكرية عراقية تصطدم بقوات الاحتلال لان مسؤوليتها كانت المنطقة الحدودية بين العراق والكويت، ظهر من على شاشة الجزيرة وكذَّبَ رامزفيلد وأكدَ انه وفرقته مازالا يقاتلان الغزاة.

تهديدات سابقة للضباط العراقيين من الحوثيين والانفصاليين:

وسبق لكل من الحوثيين ومعهم دعاة الانفصال في الجنوب اليمني أن أعلنوا تهديدات بقتل من أسموهم (ضباط صدام حسين)، فالحوثيون يعتقدون أن الضباط العراقيين الذين استقبلتهم اليمن في عهد الرئيس علي عبدالله صالح ساهموا في إعانة قطعات الجيش اليمني في حربها ضد التمرد الحوثي في صعدة، وهو ما نفاه المرحوم الهاشمي مراراً وأكد أنه لم يكن للضباط والطيارين العراقيين أي دور قتالي وإنما اقتصر دوره في تدريس العلوم العسكرية في المعاهد والمدارس العسكرية في الجيش اليمني. كما أن الانفصاليين الجنوبيين صرحوا بأنهم سوف يستهدفون الضباط العراقيين في اليمن الذين وصفوهم بأنهم أعوان صدام الذي ساند الجيش اليمني في قتاله ضد الجنوبيين في حرب الوحدة عام 1994.

وزارة الدفاع اليمنية تنفي صلتها بالهاشمي

الملفت للنظر ان وزارة الدفاع اليمنية من جهتها نفت صلتها باللواء الركن خالد الهاشمي الضابط العراقي الذي أغتيل الثلاثاء في صنعاء، وقالت انه لم يكن يشغل أي منصب رسمي فيها. وأكد موقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع ان الهاشمي لم يكن يشغل أي منصب رسمي في القوات المسلحة اليمنية. ونقل الموقع التابع للوزارة عن مصدر وصفه بالمطلع قوله " ان الفقيد اللواء خالد حاتم الهاشمي هو احد الضباط العراقيين الذين استضافتهم الجمهورية اليمنية بعد سقوط النظام السابق في العراق، من منطلق إنساني واخوي بحت".

في حين أن مصادر أمنية وطبية في اليمن قالت ان مسلحين ملثمين كانا يستقلان دراجة نارية اغتالا اللواء خالد الهاشمي وبحسب تقرير البحث الجنائي، فان الشهيد اصيب بطلقتين في راسه، كما اصيبت سيارته بالرصاص ايضا.

والهاشمي عراقي الجنسية وتعاقد معه الجيش اليمني للاستفادة من خبرته العسكرية في التدريب ورسم الخطط العسكرية.وقالت مصادر عسكرية عراقية طلبت عدم ذكر اسمها لـجريدة (الزمان) وعلى صلة وثيقة بخالد الهاشمي ان الهاشمي كان مهندس الحرب ضد الحوثيين في صعدة والحاق الهزيمة بهم ووصفته مصادر أخرى بأنه مستشار وزير الدفاع اليمني وعضو لجنة اعادة هيكلة الجيش اليمني في صنعاء.

القبض على عراقيين جواسيس للحرس الثوري الايراني يعملون مع الحوثيين:

فيما قالت مصادر أمنية يمنية أنه جرى القبض على عراقيين يتجسسون لصالح الحرس الثوري في صنعاء حيث تتهم الحكومة اليمنية الحوثيين بتلقي التمويل المالي والدعم العسكري والتدريب من ايران. وكانت صنعاء قد اعلنت انها عثرت على مصنع ايراني للصواريخ يشرف عليه عملاء للحرس الثوري، وقالت المصادر ان الهاشمي كان يجاهر برأيه ضد ايران خلال مداخلات في القنوات الفضائية التلفزيونية العربية.

واوضحت المصادر ان خالد الهاشمي قد تدرج في الرتب واصبح قائدا لفرقة المشاة الالية في البصرة التي وقع عليها العبء الأكبر خلال حرب الخليج. واوضحت المصادر ان خالد الهاشمي شارك ايضا في الحرب مع ايران. واضافت انه كان ضمن بعثة رسمية عسكرية عراقية شاركت في بناء الحرس الجمهوري في اليمن. واضافت انه وصل الى اليمن مع عائلته في التسعينات واستعانت به وزارة الدفاع اليمنية لانه كان معروفا لديها بالخبرة والكفاءة.

محاولة سابقة لاغتيال ضباط عراقيين باليمن 2005:

من المعلوم ان صالح الرئيس اليمني السابق كان قد فسح المجال لاستقدام اعداد كبيرة من كبار الضباط العراقيين بعد 2003 للاستفادة من خبراتهم ولتوفير ملاذ آمن لهم بعد حملات ايران وعملائها لتصفية الطيارين والضباط العراقيين. ووفر لهم السكن والاقامة ورواتب مجزية نظير الاستفادة من خبراتهم في المعاهد والمدارس العسكرية اليمنية. ومنذ شن الحوثيون تمردهم المسلح ضد الرئيس السابق 2004 وجّه الحوثيون، المدعومون بقوة من إيران ومن أتباعها، اتهامات الى النظام باستخدام الضباط العراقيين في توجيه الضربات لصد التمرد الحوثي، وسبق أن جرت محاولة لإغتيال ضباط عراقيين بقيام ملثمين مجهولين برمي رمانات يدوية على الحافلة التي كانت تقل عددا من الضباط العراقيين (حوالي عام 2005) ولم يصب حينها أحد منهم بأي أذى.

إيران تنقل مخططها إلى اليمن بعد سوريا والعراق:

يبدو أن مخطط تصفية الضباط والطيارين العراقيين الذي إبتدأته إيران داخل العراق عقب غزو العراق، قد انتقل إلى خارج العراق، وسبق أن حصلت إغتيالات لبعضهم في سوريا، واليوم في اليمن، خاصة حيث أن لإيران أصابع وإمتدادات هناك من خلال خلايا الحرس الثوري والحوثيين المدعومين من ايران واعوانها.

كنت على صلة بالشهيد ليس كقريب من أقاربه فحسب، بل كصديق وفيّ ، ولأنه قائد عسكري عراقي يستحق الفخر والتمجيد.. دعواتنا له أن يحسبه الله في عداد الشهداء.. ونأمل من رفاقه المتبقين في اليمن أن يكونوا أكثر حيطة وحذراً من مكائد الغادرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيران تنقل مخطط تصفية الضباط العراقيين الى اليمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـمـنتــــدى :: الحـقيـبه الإخـباريه-
انتقل الى: